الحمد لله ، لقد وجدت الكثير من الناس الذين علموني ان اكون مسلمة جيدة

English

منذ وقت قابلت فتاة أجنبية مذهلة حقا! أو أفضل يجب أن أقول امرأة! لقد التقينا عبر مدونتي. إنها تقوم بعمل مشابه تمامًا مثلي على الفيس بوك Latina En Cairo وهو لوصف مصر والثقافة المصرية لشعبها

في وقت لاحق ، أصبحنا شركاء أعمال ممتازين وأصدقاء. أنت تعرفها بالفعل بطريقة غير مباشرة لأنها هي من ترجمت كتابي الأول إلى اللغة الإسبانية. النقطة المهمة هي أنها ليست من أوروبا مثلي انا لكنها من أمريكا اللاتينية – المكسيك

ذلك حصلت على فكرة ممتازة لإجراء مقابلة معها ومعرفة كيف ترى مصر. هل ترى مصر بنفس الطريقة التي أرها بها؟ أو بطريقة  مختلفة؟ سوف تجد هذا بالتأكيد في هذه المقابلة المثيرة للاهتمام

اعزائي القراء إنة لمن دواعي سرورى أن أتشرف بتقديم فانيسا بيرموديز إليكم

aishaa

١. ما هي قصتك؟ لماذا أتيت إلى مصر؟ 

بعد 3 سنوات من طلاقي ، قابلت شابًا مصريًا على الفيس بوك . كنت حقًا بحاجة إلى شخص ما في حياتي و وقعت في الحب. لقد وضعنا خططًا للحياة معًا وقررت المجيء إلى مصر. منذ البداية ، كان واضحًا جدًا بشأن وضعه الاقتصادي والمكان الذي سنعيش فيه. لكنني لم أهتم بتلك النقاط ، بالطبع كفتاة لاتينية ، وضعت قلبي في المقام الأول من عقلي. و تزوجت من هذا الرجل ولكن في النهاية تم طلاقنا . لكنني بقيت في مصر

٢. كم سنة أنت في مصر؟ هل تخطط لمغادرة مصر؟

أنا أعيش في مصر منذ سبع سنوات. واترك مصر؟ أبدا! منذ المرة الأولى التي خطوتها إلى الأراضي المصرية ، شعرت انني عدت إلى بلدى . لم أسأل نفسي هذا السؤال أبداً لأنني أريد حقًا ، وأحتاج أن أكون هنا ، لماذا؟ بجد مش عارفة لكني أحب مصر من كل قلبي

٣. هل تعملين في مصر ما هي وظيفتك؟

نعم ، أنا أعمل منذ البداية. أولاً ، عشت في الإسكندرية وكنت أعمل هناك كمدرسه للغة الإنجليزية ثم حصلت على وظيفة مربية. بعد طلاقي ، انتقلت إلى القاهرة وحصلت على وظيفة كخادمة. ثم وجدت وظيفة مدرسًه إسبانيه وأعمل الآن كمشغل سياحي

ولكن دعني أخبرك عن شغفي وحبي: لقد أنشأت صفحة على الفيس بوك Latina en Cairo لإظهار مصر ، الحقيقية ، وليس فقط المنطقة السياحية. إن الناس في الخارج يحبونها حقًا ، بسبب الحيادية ، أظهر الجيد ، والسئ ، للسماح لهم بالاستعداد لزيارتهم لأنه حتى مع وجود النقاط السيئة ، فإن مصر لديها سحر ، لا يمكنك مقاومة زيارتها. للاسف ، انا اتقفلت من البلد لأني زى ما قولتلك ، أظهر الجانب الجيد والسيئ ، وبسبب هذا تلقيت الكثير من الإهانات من المصريين ، لذا عندما وصلت إلى الحد الأقصى ، قررت أن أخرج للشعب المصري

latina en cairo

 

٤.هل لديك أي تجربة شخصية سلبية في مصر؟

نعم ، مضايقة في الإسكندرية ، هاجمني شاب أثناء دخولي المبنى الذي كنت أعيش فيه. كانت هذه هي المرة الأولى التي أختبر فيها هجومًا مباشرًا في مصر. لكنني ذهبت إلى مركز الشرطة وحاول الشرطي أن يساعدني كثيرًا لأنه يعلم أن هذه صورة سيئة للبلد ولكن للأسف ، لم نعثر على الرجل الذي أضرني . لكن الجيران عندما علموا بهذه التجربة السيئة ، حاولوا دائمًا حمايتي. منذ هذا الوقت أيضًا ، تجنبت المشي وحدي ، وكنت دائماً أطلب من البواب البقاء في البوابة و ان ينتظر وصولي إلى شقتي

٥. أنتى تعيشين في مصر وهي بلد إسلامي. ماهو رأيك في الإسلام؟

أنا امرأة مسلمة منذ حوالي 10 سنوات. لكنني لست من هذا النوع الذي يصلّي طوال الوقت أو يقرأ القرآن الكريم. أمارس القرآن الذي يقول لا تؤذي أحداً أو لا تقول الاكاذيب علي شخص ما (أحاول فعلاً بجد ولكني إنسان). أنا لا أرتدي الحجاب ولكن شئ ما بدأت ان افكر فية الايام الماضية … دعونا نرى ما سيحدث. أود أن يمارس الناس اشياء أكثر من الصلاة لأنهم يصلون أكثر من اللازم ولكن ماذا عن الأفعال السيئة فور انتهاء الصلاة؟ لقد وجدت ، والحمد لله ، الكثير من الناس الطيبين ، من الطبقة الاجتماعية المنخفضة ، لكنهم قدموا لي الكثير ، وبفضلهم أتعلم كيف أكون مسلمة جيدة

aisha1

٦. الآن أنت متزوجه للمرة الثانية برجل مصري. ما هي علاقتك مع عائلته؟

علاقتنا ببساطة رائعة! نحن نعيش بعيدًا عن بعضنا البعض ، وعندما التقي معهم اكون مسرورة جدا حقا أعتقد أن هذا هو مفتاح العلاقة الجيدة.

٧. كيف تصفين الشعب المصري؟

إنهم ليسوا ودودين مثلهم مثل الشعب اللاتيني. اعتدت أن ابتسم للجميع لأنه جزء من ثقافتنا ، لكن في مصر ، وجدت وجهاً قاسيا لابتسامتي. لكن الشعب المصري لطيف جدا بالفعل. وأنا أحبهم كثيرا

٨. هل تعتقدين أن مصر تشكل خطرا على غير المسلمين؟

نشيدنا هو غدا سنموت ، دعونا نعيش اليوم بصعوبة. اسمحوا لي أن أكون أمينًه ، غير المسلمين هنا أكثر أمانًا في مصر. أنا أتحدث عن تجربتي الخاصة. كوني غريبة لطيف جدا.وغريبة معناها اني اجنبية و انا هنا كالنجمة

 

٩. ما الذي يعجبك في مصر وماذا تكرهين؟

أحب أن كل شيء ممكن هنا ، أكره المضايقة أكثر من أي شيء آخر في العالم. بدلاً من انتقاد ملابس الفتاة ، لماذا لا يتعلم الشباب أن يكونو رجالا نبيله بكل الطرق وبكل المستويات؟ هذا هو واجب الوالدين

١٠. ما رأيك في المرأة المصرية؟ هل يعاملون معاملة سيئة أو كعبيد؟

حسنًا ، ما رأيته وما زلت أراه هو أنهم في المنزل هم الملكات ، ولكن خارج المنزل ، يجب أن يكون الرجل هو القائد

١١. ما هي رسالتك للشعب المصري؟

يجب ان يتقبل آراء الآخر ، فأنا لا أحاول إيذاء البلد ، لكن هناك أشياء سيئة يتحدث عنها المصريون انفسهم ، لذلك لا تصعبوها علي هذة المكسيكيه التي تحب مصر كبلدها. شكرا لكم

شكرا لقرائتك

اتبع مدونتي ، اشترك في النشرات الإخبارية الخاصة بي ، وكذلك تحقق من كتابي الإلكتروني

 THE NIQAB GIRL كتب بواسطة
RANIA FOUAD تمت الترجمة بواسطة

 

 

#2 Podcast – Poprve v Egypte

Dnes si popovídáme o tom, jaké to bylo pro mě když jsem poprvé přijela do Egypta. Mé první dojmy a pocity. Určitě byly úplně jiné než dnes ale rozhodně na toto období vzpomínám velice ráda a svým způsobem to bylo jedno z nejkrásnějších období mého života.. Přeji vám příjemný poslech…

final logo

 

Zmeškali jste první díl? Můžete si ho poslechnout ZDE.

أرادت إيلينا مقابلته للمرة الأخيرة وهذه المرة للاستمتاع بكل ثانية

كنت أكتب معها طوال المساء وفهمنا بعضنا البعض كثيرًا. ووافقنا على ان العلاقة بين الرجال والنساء في أوروبا ومدى اختلافها في مصر. في وقت متأخر من المساء فقط أخبرتني قصتها بأنها وقعت في حب رجل مصري أيضًا. ومع ذلك ، فإن قصتها مختلفة تمامًا عن الكتاب الذي كتبته ، وبالتالي أود أن أشارككم قصتها اليوم

***

تخيل امرأة جميلة ذات شعر أشقر من إسبانيا تسمى إيلينا. لم تأت إلى مصر لإيجاد شريك ، لكنها ذهبت إلى مصر فقط لتحقيق حلم والدتها. لم يكن لديها علاقة عاطفية مع مصر وذهبت إلى هناك كسياحة مع والدتها لمجرد رؤية المعالم السياحية والاستمتاع بمصر.

ولكن القدر يريد حقا شيء آخر. يمكن أن يغير القدر حياة الناس بطريقة لا يمكننا حتى تخيلها حتى تحدث لنا.

وهكذا التقت في النهاية برجل مصري من أسوان يدعى عبد الله ، ووقعت في حبة ، لكن هذه المرة كان الحب حقًا ذا اتجاهين. وعلى الرغم من أنهم قضوا معظم الوقت معًا وفهموا بعضهم بعضًا بشكل كبير ، لم يحدث أي شيء جاد على الإطلاق. بالكاد تبادلو القبلات ، ولم يمسوا بعضهم البعض عملياً ، لكنهم أحبوا بعضهم بعضاً بعمق

بدا كل شيء رائعًا حقًا ، وعاملها عبد الله حقًا باحترام ولم يعدها بأشياء لا يستطع الوفاء بها. لم يكذب عليها ولم يسرق أموالها. ولكن لا  يزال ، كان هناك شيء خاطئ  

بعد شوية وقت ، عرفت جميلتنا إلينا أن عبد الله متزوجًا بالفعل. لقد اعترف بها أخيرًا ، و أن لديه أطفال. عبد الله قال كمان أن زواجة قد تم ترتبية ، وأنه محبش زوجته أبدًا ، وأنه دلوقت بس ابتدا يفهم اية هو الحب الحقيقي

لذلك قدم عبد الله عرضا لها لتصبح زوجته الثانية. طبعا أخذ ذلك أنفاسها تمامًا. لم تكن إيلينا تتوقع أي شيء منه ، ولم تكن تقصد قبول عرضه. لكنهم ظلوا على اتصال وكتبوا لبعض لعدة أشهر ، رغم أنها عادت إلى بلدها. لم يتمكنوا أن يتحررو من بعضهم البعض.

لذلك بقيت إيلينا في دايرة مفرغة ، مع العلم أن الحب دة نفسه مستحيل ، أو أنه هيؤدى إلى أي مكان. عبد الله لا يريد الطلاق ولم ترغب في حرمان أولاده من أبيهم، ومن ناحية أخرى لم تكن تريد أن تكون زوجته الثانية وتغير حياتها كلها لمجرد رجل واحد. ايلينا حقا لا تعرف ماذا تفعل

اخدت وقتً لنفسها وأظهر الوقت فقط ان كل شى يمكن ان يتحول معة

في النهاية ، بعد شهور طويلة ، قررت إيلينا قطع هذه العلاقة هذا حقا يؤلمها لدرجة أنها لا تستطيع ولا تريد الاستمرار فيها. ولكن قررت إنهاء هذه العلاقة ، أرادت إيلينا ان تقابلة للمرة الأخيرة وهذه المرة للاستمتاع بكل ثانية

وهكذا اختارت إيلينا فعلا ان تسافر ، ومن المدهش ان عائلته استضافتها في أسوان. عاشت معهم ، اعتنوا بها ، وقضت وقتها فعليا مع أسرته فقط.

لكن في أول يوم وصلت إليه ، عبد الله اتعامل معها بطريقة فيها بعد بينهم. بالطبع شعرت أن هناك شيئا خطأ. في تلك الليلة أخبرها أنه يريد أن ينهي معها كل شى. لا تستطيع إيلينا أن تصدق كلمته وكيف يمكنه أن يقولها ، وإذا أراد أن ينهى علاقتهم، فلماذا دعاها إلى أسرته ؟! اكتشفت إيلينا لاحقًا أن زوجتة تشك في خيانة زوجها لها

كان عبد الله في حالة سيئة للغاية لأنه فعليا لم يخدع زوجته والآن يشعر أنه سيئ و ضميره يؤنبة بسبب دينه. في داخل نفسة الكثير من الفوضى ، لذا طلب من إيلينا مقابلة زوجته وإخبارها شخصيًا أن لا شيء يحدث بينهم.

يمكنك أن تتخيل مدى صعوبة الأمر بالنسبة لها ، لكن وافقت إيلينا والتقت بزوجته. تناولوا طعام الغداء معًا وأكدت إيلينا عدم حدوث أي شيء بينهما. يمكنك أن تتخيل مدى صعوبة الامر عليها؟ كم عانت من قول هذه الكلمات؟ وحتى زوجته ليست غبية وشعرت انها مجرد كلام لما شافتهم مع بعض ، كان كل شيء واضحً بالنسبة لها. في ذلك المساء طلبت زوجه عبد الله الطلاق

بالنسبة للمصريين ، العائلة في الحقيقة في المقام الأول ، وبطبيعة الحال ، قرر عبد الله أن يحارب من أجل زوجته وأطفاله بشكل أساسي. وأخيرًا استقر كل شيء مع زوجته لكنه انهي مع ايلينا كل شى ببعض الكلمات ، لا يريدها أن تتصل به بعد الآن ولن يتصل بها أبدًا. غادر قبل ثلاثة أيام من انتهاء عطلتها. ومع ذلك أمضت الأيام الثلاثة المتبقية مع أسرته. ربما كانت ايام حزينة وسيئة جدا لايلينا ، لكن كل شيء قد انتهى ويمكنها العودة إلى ديارها براحة ضمير وبداية حياة جديدة.

من ناحية أخرى ، يجب أن أقول إن عبد الله هذا كان لطيفً وطيب حقا ووقع في حبها وما زال قادرًا على مقاومة الإغراء وإنهاء كل شيء في نهاية المطاف. يتطلب إنهاء هذه العلاقة حقًا الكثير من الشجاعة ، لأن معظم المصريين سيواصلون الكذب على كلا الجانبين لكنه أنهاها بصدق. له مني اعجابا كبيرا. لكنني سعيدة جدًا بإيلينا انها تمكنت أخيرًا من بدء حياة جديدة ولن تكون من المحاصرين بالحظ السئ في الحب إلى الأبد.

 

شكرا لقرائتك

اتبع مدونتي ، اشترك في النشرات الإخبارية الخاصة بي ، وكذلك تحقق من كتابي الإلكتروني

 The Niqab Girl كتب بواسطة
Rania Fouad تمت الترجمة بواسطة

 

 

 

#1 Podcast – Vítám vás na svém Blogu

Vítám vás na mém Blogu u našeho prvního českého Podcastu. Hned na začátku se vám chci omluvit za zvuk v tomto Podcastu, trochu jsem podcenila technickou přípravu. Nicméně jsem to již nechtěla přetáčet, protože by podcast vyzněl strašně vyumělkovaně a ztratil by své osobní kouzlo. Ale příště se na tento problém určitě zaměřím.

Ale i tak věřím, že si podcast velice užijete a už nyní se těším na vaše komentáře…

S láskou z Egypta –> The Niqab Girl

final logo

 

7 Audio Book – Love story of Marwa

podcast cover

Thank you for listening

 

You can read the whole story here and also  Follow my blog, Subscribe to my newsletters and Check my Ebook. 

 

 

6 Audio Book – Women in Ancient Egypt

podcast cover

Thank you for listening

 

You can read the whole story here and also  Follow my blog, Subscribe to my newsletters and Check my Ebook. 

 

 

5 Audio Book – Love story of Elena

podcast cover

Thank you for listening

 

You can read the whole story here and also  Follow my blog, Subscribe to my newsletters and Check my Ebook.